وكالة الجامعة للدراسات العليا و البحث العلمي
الشراكة والتعاون
Top

الشراكة والتعاون



إنطلاقا من سياسة جامعة جدة و الرامية إلى تعزيز الشراكات و التحالفات الإستراتيجية مع شركاء من مختلف القطاعات الحكومية والخاصة المحلية والإقليمية والدولية من اجل تحقيق رسالة و أهداف جامعة جدة الإستراتيجية. تولي وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي أهمية بالغة لتنمية علاقات الشراكة والتعاون. و في هذا الإطار، تحرص الوكالة على نسج علاقات تعاون مع شركاء وطنيين و دولين يعملون في مجال التعليم (الدراسات العليا) أو في مجالات البحث أو الصناعة وذلك بهدف مد جسور للتواصل ولتبادل الخبرات مع هذه المؤسسات الشريكة، بغية تحقيق استفادة متبادلة وتمكين الوكالة من الاضطلاع بمهامها بطرق أفضل. كما تقوم الوكالة بإبراز و تقاسم تجاربها في مجال التعليم والأبحاث والإبتكار والريادة من خلال استضافة وفود أجنبية، و المشاركة في ندوات واجتماعات وورش ومؤتمرات خارج المملكة العربية السعودية.

فقد عقدت الوكالة العديد من اتفاقيات الشراكة والتعاون مع العديد من الشركاء الرئيسين و في أكثر من مجال.



مجالات الشراكة والتعاون



التعليم والتعلم


عقدت الوكالة العديد من اتفاقيات الشراكة والتعاون مع العديد من الشركاء في مجال التعليم والتعلم تحديدا لتطوير الدراسات العليا بالجامعة وذلك لجعل طلبة الدراسات العليا عنصرا للتطور والنماء، قادرين على استيعاب العلوم والتكنولوجيات الحديثة وتوظيفها متشبعين بالروح العلمية وبمنهجية البحث العلمي والتفكير الموضوعي.

وكذلك تحقيقا لما ينشده تدريس العلوم من اندماج وثيق بين الجانب النظري والجانب العملي ، فإن الوكالة في إطار الشراكة تسعى لمساعدة طلبة الدراسات العليا على إدراك العديد من المفاهيم الحديثة، و مساعدتهم بالتالي على فهم واستيعاب الظواهر العلمية والتقنية الدولية و التفتح على الحضارات والثقافات الأخرى و التفاعل والاندماج مع العالم الحديث والمتقدم.


البحث والتطوير


نشر أكبر عدد من البحوث العلمية على الصعيد العالمي أحد أهم مجالات التنافس بين كبريات الجامعات في العالم، وهو من بين العناصر الرئيسية المعتمدة في التصنيفات العالمية لأفضل الجامعات. هذا ما يجعل البحث العلمي بكل مكوناته يعتبر أيضا مجالا للتنافس من خلال السعي لاستقطاب وتوظيف أفضل الباحثين والأكاديميين عبر تقديم عروض مهنية ومادية تكون قادرة على تحفيزهم على البحث ومواصلة العمل في نفس المؤسسة، غير أن العديد من الخبراء في مجال البحث العلمي يؤكدون أن الشراكة البحثية بين الجامعات يجب أن تكون بديلا للتنافس على توظيف الباحثين ذوي الصيت الدولي وذلك لتعميم الفائدة في نطاق التبادل في جميع مجالات البحث بما يفيد الانسان في مستقبله.

لذلك تؤمن وكالة الجامعة للدراسات العليا البحث العلمي بعقد مجموعة واسعة من الشراكات البحثية الدولية والمحلية وذلك لتطوري البحث ومخرجاته بالجامعة.


الريادة والإبتكار


انطلاقًا من اهتمام وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي برعاية المبتكرين ورواد الأعمال، ومساهمة منه في اكتشاف الموهوبين وأصحاب الأفكار الخلاقة والمشاريع الإبداعية. تسعى الوكالة للتعاون مع شركاء دولين ومحلين في مساري الابتكار وريادة الأعمال.

بحيث تكون الشراكة في مسار ريادة الأعمال لتهيئة وتدريب وإرشاد الموهوبين لتحويل الأفكار التقنية إلى مشاريع ريادية ابتكارية، وفي مسار الابتكار تكون الشراكة لتهيئة وتدريب وإرشاد أصحاب الأفكار الخلاقة لتحويل أفكارهم وبراءات الاختراع إلى منتجات محسوسة.


الإقتصاد والصناعة


تعقد وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي عدد من الشراكات مع القطاع الاقتصادي الصناعي وذلك من أجل المشاركة في زيادة تنمية الإقتصاد المعرفي وتقديم خدمات عديدة للقطاع الخاص كالإستشارة وبعض من الخدمات المشتركة الأخرى، كما تسعى الوكالة لتأهيل اعضاء هيئة التدريس وطلبة الدراسات العليا للإنخراط والتعاون مع قطاع الصناعات.



    إن التعليم في السعودية هو الركيزة الأساسية التي نحقق بها تطلعات شعبنا نحو التقدم والرقي في العلوم والمعارف

    الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود , ٢٠١١ - ١٤٣٢

    أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
    آخر تحديث 9/20/2018 12:27:05 AM